أدوات شخصية

المتغيرات

اللهجة الإماراتية
عودة الى الصفحة السابقة

من موسوعة الإمارات


اللهجة لغةً: لغة الإنسان التي جبل عليها فاعتادها. يقال: فلان فصيح اللهجة، وصادق اللهجة، وهي صفة لغوة تنتمي إلى بيئة خاصة. [1]


محتويات

اللهجة الإماراتية

تميزت اللهجة الإماراتية بغزارة مفرداتها منذ الأزل نتيجة تجمع الإماراتيين الأوائل الذين "جاؤوا من وجهتين رئيسيتين من الغرب والجنوب، وقد جاء من الغرب ثلاثة فرق هي الحجازيون والنجاديون والحساويون،...

هذه الفئات الثلاثة التي جاءت من الغرب جاءت بثلاث لهجات منفصلة بينها كثير من الاختلافات، أما من جاء من الشرق فهم العمانيون ولهجتهم بها الكثير من المفردات والتراكيب من اللهجة الحميرية. [2] ، وبالتالي فلا شك في أن هذا التمازج في أصول السكان انعكس على مفردات اللغة وأضاف لها وغير عليها، كما أن هذه اللهجات الحالية هي في معظمها مجموعة من اللهجات التي انتقلت كلماتها من قبيلة إلى أخرى لسبب أو لآخر، إمّا لأن قبيلة ما قد تكون واسعة النفوذ أو لأن لفظة ما هي لدى قبيلة ما أسهل من لفظة أخرى فتنتشر اللفظة السهلة على حساب الألفاظ الأخرى المشابهة. [3]

ونظرًا لوقوع دولة الإمارات العربية المتحدة منذ القدم في ممرات التجارة؛ فقد تميزت بكثرة الوافدين إليها من مختلف بلاد العالم، وتمازجهم مع السكان الإماراتيين؛ مما أدى إلى الكثير من المزج والتغيير في مناحي متنوعة من الحياة، وكان تأثر اللهجة الإماراتية من أوضح التغييرات، إذ اكتسب السكان الأصليون كلمات عديدة من السكان الوافدين إلى الدولة، واستعملوها في حياتهم اليومية مع تغيير بسيط في طريقة نطق الكلمة عن لغتها الأصلية.

العوامل المؤثرة في اللهجة الإماراتية الأصلية

يلخص الباحثون والدارسون أسباب تأثر اللهجة الإماراتية بالتالي:

  1. استخدام أكثر من لغة في الحياة اليومية كالإنجليزية والأوردو للتفاهم مع العمالة الوافدة والأجانب.
  2. خجل جيل الشباب من استخدام المفردات الأصلية على اعتبار أنها دليل رجعية لا تقدم.
  3. الزواج من أجنبيات.
  4. التباعد الثقافي والفكري بين جيل الشباب والأجداد والآباء الأولين حملة اللهجة الأصلية.
  5. بعض الكلمات الأصلية لم تعد تستخدم في حياة اليوم.
  6. اختلاط الخدم في البيوت الإماراتية مع الأطفال والشباب.

ويقترح بعض الباحثين تدوين اللهجة الشعبية في محاولة لتجنب اندثار المفردات الأصلية وتحولها، ونجد أن عملية التدوين هذه تحتاج للتواصل مع الأبناء الأصليين لدولة الإمارات، وسماع الكلمات، واستيعاب طريقة نطقها ومعناها منهم مباشرة، بالإضافة إلى ضرورة معرفة اللغات الأخرى التي تأثرت بها اللهجة المحلية، ودراسة عادات شعوبها والوافدين الذين انسجموا معهم في المجتمع المحلي وشكلوا جزءًا منه.

ويوجز الأستاذ عبد العزيز عبد الرحمن المسلم هذه اللغات الدخيلة في كتابه: ( اللهجة الإماراتية) بالآتي:

  1. "الإنجليزية.
  2. الفارسية.
  3. البلوشية: وهي لغة سكان جبال بلوشستان الواقعة بين باكستان وإيران.
  4. الأوردية: هي اللغة الرئيسية في شبه القارة الهندية وتسمى لغة الجيش؛ لأنها لغة تفاهم عناصر الجيش المختلفة ، وهي خليط من الهندية القديمة والفارسية والعربية.
  5. السواحيلية: أو الزنجبارية وهي اللغة السائدة في شرق أفريقيا." [4]

عوامل التطور اللغوي في اللهجة

أدى التنوع في الأعداد والأعراق الوافدة إلى المنطقة إلى تطور اللهجة وإدخال عناصر جديدة عليها، وفي هذا أيضا دلالة على مرونة اللغة وقدرتها على استيعاب هذه المفردات الجديدة، وتطويعها للاستخدام سواء كمصطلح جديد أو كمفردة مماثلة لمعنى مفردة موجودة، وهو ما يسمى (بالمشترك اللفظي) ، مثل كلمة ( سَكّر) وتعني في إحدى اللهجات: أنهى طبخ الطعام على نار هادئة، وتعني في لهجات أخرى: أغلق الباب وغيره.

( الترادف ) من العوامل الأخرى المهمة التي أدت لتطور اللهجة، فقد نجد أكثر من كلمة للدلالة على نفس المعنى، كمثال نتناول معنى النهوض أو القيام، إذ يستعمل أهل أبوظبي كلمة ( ثار) للدلالة على معنى قام، وفي باقي اللهجات تستخدم كلمة ( نش) للدلالة على نفس الفعل ( قام ) ، وهو ما يقصد به القيام بعد جلوس طويل، أو الاستيقاظ من النوم.

(الاشتقاق) عامل آخر من عوامل التطور اللغوي، وهو اشتقاق فعل من كلمات مستخدمة في الحياة اليومية للدلالة على استخدام شيء ما، " مثل الفعل ( يِتْمَعْجَنْ ) للذي يستعمل معجون الأسنان، أو الفعل (يقردن) لمن يستميل آخر إليه بكلمات معسولة." [5]

التوليد والنحت والتركيب كذلك من العوامل التي ساهمت في إثراء اللهجة وتطور مفرداتها، وأيضا لدينا عامل (الاقتراض) ، ويعني استعارة كلمات من لهجات أو لغات أخرى ، وهذا كثير خاصة من اللغات، واللهجات الأوردية، والسواحيلية، والإنجليزية، والبرتغالية، والفارسية، والجدول التالي يبين بعض الكلمات ومعانيها وأصلها:

الكلمات الدخيلة على اللهجة الإماراتية(أصلها ومعناها)

الرقم
الكلمة الدخيلة
معناها
لفظتها الأصلية
لغتها
الملاحظات
1
موتر
سيارة
Motor
إنجليزية
شبه محورة
2
زولية
سجادة
جولية
هندية
تحورت الجيم الأصلية إلى زاي، و الياء شدّدت
3
جوتي
حذاء
جوتاه
هندية
حورت محليًا
4
بنكه
مروحة
بنكاه
هندية
حورت محليًا
5
ليت
مصباح كهربائي
Light
إنجليزية
حورت محليًا
6
كرفاية
سرير
جرباي
هندية
حورت محليًا
7
بيزات
نقود
بيساه
هندية
حورت محليًا
8
سويج
مفتاح
Switch
إنجليزية
شبه محورة
9
ميوه
فاكهة
ميوه
فارسية
شبه محورة
10
برده
ستارة
برداه- بردة
هندية-فارسية
شبه محورة
11
كلندر
نتيجة الأيام و الأشهر السنوية
Calendar
إنجليزية
شبه محورة
12
خردة
نقود معدنية
خردة
فارسية
منقولة
13
بهلوان
بطل
بهلفان
فارسية
شبه محورة
14
خاشوكة
ملعقة
خاشوق
فارسية
شبه محوره
15
اريل
هوائي
Areal
انجليزية
منقولة
16
بتري
بطارية
Battery
انجليزية
شبه محورة
''''17
باص- بص
حافلة
Bus
إنجليزية
منقولة أحيانًا وشبه محورة أحيانا أخرى
18
دال
عدس
دال
هندية-فارسية
منقولة
19
بدي
جسم
Body
إنجليزية
تستخدم دائمًا للتعبير عن جسم السيارة و إن كانت تستخدم أحيانًا للتعبير عن أجسام أخرى كجسم الإنسان
20
اسبير
إضافي
Spear
إنجليزية
منقولة

"جدول -1- : الكلمات الدخيلة على اللهجة الإماراتية(أصلها و معناها)

المصدر: اللهجة الإماراتية، مدخل عام، دليل الجامع الميداني،مصطلحات مختارة من ص53 إلى ص58"

المراجع

1. المعجم الوجيز، مجمع اللغة العربية 1980،ط 1،دار التحرير للطبع و النشر،،ص 566.

2. المسلم، عبد العزيز عبد الرحمن، اللهجة الإماراتية: مدخل عام، دليل الجامع الميداني،2001، ص3.

3. عبيد، أحمد محمد، لهجات الإمارات، مقدمات و دراسات، دائرة الثقافة و الإعلام، الشارقة 2006، ص11.

4. المسلم، عبد العزيز عبد الرحمن، اللهجة الإماراتية: مدخل عام، دليل الجامع الميداني،2001، ص5.

5. عبيد، أحمد محمد، لهجات الإمارات، مقدمات و دراسات، دائرة الثقافة و الإعلام، الشارقة 2006، ص160

  • الوالد المؤسس ،اقرأ المزيد..
  • الجزر المحتلة ..حق وسيادة. اقرأ المزيد..
  • الجزر المحتلة ..حق وسيادة. اقرأ المزيد..
  • فيديو الموسوعة التعليمي




جميع الحقوق محفوظة© الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات 2014